ابراهيم أزكلو :السبق الاخبارية

ضيقت الحواجز الامنية الثلاث بحي ازرو ايت ملول، وفرقة الدراجين للهيئة الحضرية بولاية امن اكادير ، الخناق على الهاربين من دوي الدراجات النارية ما جعل الهروب من المساءلة مستحيلا
هذا وقد عرف مدخل حي ازرو ايت ملول مساء يوم امس 4 يوليوز الجاري ، جهة ايت ملول ،ومدخله جهة جماعة التمسية ، وقبالة القطب الجامعي حواجز أمنية ، فيما فرقة من الدراجين تجول بين الازقة لمحاصرة الهاربين من الحواجز الامنية واقتيادهم للتنقيط الالي والتفتيش والتدقيق في الوثائق و أسفرت العملية عن إيداع أكثر من 30 دراجة نارية في المحجز الجماعي بأيت ملول ، وتوقيف عناصر في حوزتها مواد مخدرة .
وتأتي هذه العملية التي استحسنها السكان في اطار تفاعل ولاية الامن والامن الاقليمي والمحلي مع طلبات المواطنين بالتدخل من أجل حماية الارواح والاموال من بعض من يستغلون الدراجات النارية لارتكاب جرائم السرقة والترويج للممنوعات ،ويلودون بالفرار الى مناطق مجاورة كالقليعة
هذا وينتظر المواطنين من رجال الامن توقيف كل دراجة نارية مزعجة بصوتها ، لما لذلك من اثار سلبية على راحة الناس ليلا ونهارا خصوصا أن منهم مرضى الضغط الدموي والسكري، حيث أصبح النوم العميق وراحة البال نعمة نادرة بسبب ازعاج الدراجات النارية