السبق الاخبارية

جدد الاتحاد الأوروبي يوم أمس الأربعاء 16فبراير الجاري التأكيد على تشبته بموقفه بعدم الاعتراف بالجمهورية الوهمية.
وردا على سؤال حول إمكانية توجيه دعوة إلى الانفصاليين لحضور قمة الاتحاد الأوروبي-الاتحاد الإفريقي التي ستفتتح اليوم الخميس في بروكسيل، أكد المتحدث باسم الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي بيتر ستانو، على أن الجانب الأوروبي لم يقم بدعوة “البوليساريو”.
وأوضح المتحدث باسم الشؤون الخارجية للاتحاد الاوروبي أن “النقطة الأساسية التي ينبغي توضيحها تتمثل في كون الاتحاد الأوروبي شريك في تنظيم هذه القمة مع الاتحاد الإفريقي (…)، وبالتالي فإن الاتحاد الإفريقي هو الذي تكلف بتوجيه الدعوة” من الجانب الإفريقي.
واكد أن دعوة الاتحاد الإفريقي للكيان (للجمهورية الوهمية) “لا تغير شيئا من موقف الاتحاد الأوروبي”، أي أنه لا يعترف بهذا الكيان، و”لا أي من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تعترف به”.