جريدة السبق الاخبارية

2021-03-14

قررت  “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، في اعلان لها مواصلتها التصعيد ضد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بهدف الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

ودعت التنسيقية المذكورة منخرطيها ، إلى إنزال وطني في العاصمة الرباط، حيث يعتزم الأساتذة المتعاقدون، يوم الثلاثاء المقبل، خوض مسيرة وطنية تنطلق من باب الأحد مع معتصم جزئيأمام البرلمان.

كما قررت التنسيقية تنظيم مسيرة وطنية ستنطلق من أمام البرلمان، يوم الأربعاء المقبل، اضافة الى اعتصام  أمام وزارة التربية الوطنية، وذلك بهدف رد الاعتبار للمدرسة والوظيفة العموميتين، والتنديد بالتعاطي السلبي للدولة مع مختلف القضايا العالقة في قطاع التعليم، وللمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية؛ وهو المطلب الذي ترفضه الحكومة والوزارة الوصية