جريدة السبق الاخبارية

من المقرر أن تخوض اليوم الاثنين فاتح مارس التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، أولى أشكالها النضالية داخل المؤسسات التعليمية.

ووفق بيان  التنسيقية الذي توصلت “السبق الاخبارية” بنسخة منه فإن التنسيقية ستخوض أشكالا نضالية نوعية غير مسبوقة متمركزة بالرباط ابتداء من يوم الاثنين 15 مارس 2021، علاوة على “دخولها في إضراب مفتوح عن الطعام موازاة مع الأشكال الاحتجاجية بالعاصمة”. وفق بيان التنسيقية.

وينص الملف المطلبي  للهيئة المذكورة  مطالبة وزارة التربية الوطنية بـ”الالتزام باتفاق 21 يناير 2020، حول ملف حاملي الشهادات وباقي الملفات العالقة، والتعجيل بتسوية هذا الملف الذي طال أمده تسوية شاملة وعادلة”.

ووفق ذات البيان فإن ذات  التنسيقية تحمل  “الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية”؛ مناشدة “كافة الإطارات النقابية وعموم القوى الحية المناضلة إلى تجديد تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة خاصة في هذه الظرفية الحرجة والصعبة التي يمر منها الملف”.

ونددت التنسيقية  كافة أشكال التضييق التي تمارسها الوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات، عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واللجوء للغة القمع والتنكيل الممنهجين في حق المحتجين السلميين