السبق الاخبارية

أعرب رشيد دهماز، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة سوس ماسة، عن آسفه للحادث المأساوي، الذي عرفته مدينتي أگادير وتزنيت مساء اليوم، والممثل في الاعتداء على سائحتين أجنبيتين.

وأوضح دهماز، في تصريح خص به جريدة “مشاهد” أنه تتبع تداعيات هذا الحادث الذي ستكشف التحقيقات الأمنية المتواصلة خلفياته وتفاصيله. غير أنه قلل من تداعياته على القطاع السياحي نظرا لقوة العرض السياحي وسمعة المغرب في هذا القطاع التي لا يمكن أن تتأثر بالحادث، رغم همجيته ومأساويته.

وأكد دهماز، أن الحادث يبقى “تصرفا معزولا” لا يعكس ثقافة المغاربة وقيم المجتمع المغربي.

وزاد في التصريح ذاته، أن أعرب رشيد دهماز، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة سوس ماسة، عن آسفه للحادث المأساوي، الذي عرفته مدينتي أگادير وتزنيت مساء اليوم، والممثل في الاعتداء على سائحتين أجنبيتين. التسامح والانفتاح التي تسود في بلادنا أكبر جواب على أي محاولة لربط الحادث بتسويد صورة بلادنا،  والاستقرار الذي يتمتع به والطمأنينة التي تسوده”.

ويذكر أن مدينتي تزنيت وأكادير، عرفت مساء اليوم، حادث اعتداء على سائحتين الأولى بمدينة تزنيت، التي لقيت مصرعها في الحين، بينما تواصل الحالة الثانية بأگادير رحلة العلاج،حيث أكد مصدر حصري ل”مشاهد” أن وضعيتها الصحية مستقرة

عن مشاهد