السبق الاخبارية

2020-08-22

فقدت الساحة الفنية الامازيغية صباح هذا اليوم  السبت ، أحد كوادرها الكبار والمسمى قيد حياته الفنان الممثل الامازيغي أحمد بادوج عن عمر يناهز  70 سنة ،بين  تضارب الاراء حول أسباب  وفاته بين من يقول أنه توفي بفيروسك ورونا ومن يقول بمرض ظغط القلب .

وتركت وفاة بادوج حزنا عميقاً في صفوف أحبابه ومعارفه ومتابعي الأفلام الأمازيغية، والمهتمين بالشأن الفني الأمازيعي، حيث يعتبر من بين قيدومي التمثيل المغاربة ومن أهم الممثلين الأمازيغ، حيث شارك في عدد كبير من الأفلام التي لقيت انتشاراً واسعاً.

وولد الراحل سنة 1950 بحي تالبورجت بأكادير، وزاول بعد أن ختم دراسته الثانوية مجموعة من المهن والأعمال، كما مارس كرة القدم مع فريق حسنية أكادير للشبان موسم 1968 / 1967.

وخلال 1972 انتقل إلى مدينة انزگان ليؤسس أول فرقة أمازيغية للمسرح “أمنار ومرّ”، ثم مرّ من عدة فرق مسرحية أخرى قبل أن ينضم إلى جمعية تيفاوين سنة 1985 و التي سطع نجمه معها في مجال التمثيل المسرحي.

وكانت سنة 1987 بداية بادوج مع أول مسرحية بعنوان 100 مليون ثم مسرحية كرة القدم سنة 1988، وفي سنة 1989 شارك في تصوير أول فيلم أمازيغي بعنوان “تمغازت ن وورغ”، كما شارك الراحل بأدائه المتميز في العديد من الأفلام الناجحة، ويمارس التأليف والإخراج إلى جانب التمثيل.

بهذه المناسبة الاليمة تتقدم جريدة “السبق الاخبارية” الى اسرة الفقيد وعائلته وأحبابه وأقرابه ومحبيه ومتابعي إنتاجه الفني والى الاسرة الفنية الامازيغية بأحر التعازي سائلين الله ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة

 وإنا لله وإنا إليه راجعون.