السبق الاخبارية

2020-08-14

لفظت أمواج البحر بشاطئ (باقاسم)  بطنجة يوم أمس الخميس  13 غشت الجاري ،جثة مجهولة وهي في طور التحلل.

ووفق مصدر مطلع فإنه يرجح أن تعود الجثة،التي تم نقلها الى مستودع الاموات بمستشفى “دوق ذي طوفار ” بطنجة ،يحتمل أن تعود  لمهاجر من دول جنوب الصحراء

ووفق ذات المصدر فإن الجثة تم العثور عليها من طرف صيادين  اللذين ابلغوا السلطات المعنية،والتي حضرت إلى عين المكان وقامت  بالاجراءات الضرورية في مثل هذه الواقعة من  معاينة  ورفع البصمات لتحديد هوية الضحية

ووفق المصدر ذاته  فإن الأبحاث الأولى  تشير إلى أن الضحية  شاب يترواح عمره ما بين  بين 25 سنة  و30 سنة، وان تكون  أن تكون  أسباب تحلل الجثة بقاءها في البحر لمدة قد تزيد على أسبوعين ، ويمكن أن تكون الجثة لمهاجر أراد أن يعبر إلى السواحل الاسبانية وفق ذات المصدر