رشيد كداح

” آمال بن يعيش” ، أحد الوجوه النسائية التي تشغل منصب مديرة للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل و الكفاءات ANAPEC .

من النساء النشيطات في صفوف المجتمع المدني دافعت عن ” مكونات المجتمع المدني ” التي تعتبره شريكا أساسيا في البناء التشاركي الديمقراطي .

إنخرطت في العمل السياسي منذ التسعينات و إلتحقت بحزب الأحرار ، تشغل مهمة عضوة المكتب الوطني للمتصرفين و أطر الإدارة التجمعيين لجهة فاس مكناس و الرئيسة الجهوية للمتصرفين و عضوة المنسقية الإقليمية بمكناس منتخبة بمجلس جماعة مكناس، و النائبة التاسعة للرئيس مفوض لها في القسم الاقتصادي.

بالنسبة للعمل الجمعوي بمكناس قالت : أن المدينة والإقليم يزخر بطاقات شابة ويتضمن جمعيات نشيطة تشتغل بروح المواطنة ولديها غيرة على مدينة مكناس.

بالنسبة لجماعة مكناس وتعليقها ؟

المجلس البلدي كغيره من المجالس تم عقد دورات والمصادقة على نقط مهمة في جدول الأعمال وفريق المعارضة يمارس الدور المنوط به وأكدت في لقائها مع السفير الوالي المكلف بالشؤون الداخلية أن مكناس ستكون في مستوى الحكامة الوطنية .

أما بالنسبة لمجلس العمالة : نوهت بعمل الرئيس ” هشام القايد ” ومجهوداته للنهوض بالمدينة .

سولناها على برلمانيي جهة فاس مكناس ؟

قالت أن ” المؤسسة التشريعية” لها دور كبير في إخراج القوانين وتأطير السياسات العمومية و نوهت بالدور الذي يقوم به جل البرلمانيين والبرلمانيات ” زينة شاهيم ، سميرة لقصيور ، حفيظ وشاك ….. بالجهة في إطار الترافع برئاسة الرئيس ” محمد غيات ” و نوهت بالعمل الذي يقوم به المنسق الجهوي ” محمد شوكي ” الذي يحاول دائما الحفاظ على التوازنات .

و بالنسبة للحكومة المغربية والأداء ديالها ؟

فمن خلال التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة ” عزيز أخنوش ” التي تابعناها عن كتب ، بدورها قالت ” أن الدولة الإجتماعية طموحنا وطموح رئيس الحكومة ووزرائنا من خلال إخراج مجموعة من المشاريع إلى أرض الوجود منها دعم القطاع السياحي والفلاحي وكذا برنامج أوراش وفرصة و القادم سيكون أفضل رغم العقبات والتعثرات” .

و شددت أن الحكومة سارية في تنفيذ البرنامج الحكومي وفق التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس و تنزيل كل الالتزامات التي اخدتها على عاتقها .

و شنو الرسالة ديالك للساكنة والمواطنين ؟

قالت : كنحيي فيهم روح المواطنة وغيرتهم على تتبع الشأن المحلي والسياسي ، وبفضل ثقتهم نحن في هدا المنصب الذي أعتبرته تكليف وتشريف من أجل قضاء مصالح المواطنين والمواطنات وفق الإختصاصات التي يسمح بها القانون وفي تصريحاتها وتدخلاتها دائما ما تلازمها عبارة ” أحنا جينا باش نخدموا المواطنين والمصلحة العامة ” .