السبق الاخبارية

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأربعاء، عملية بيع تذاكر نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر نهاية العام الحالي، بأسعار مخفضة تصل إلى ما يقارب 11 دولارا للسكان والمقيمين، في خضم الشكوك حيال تفشي كورونا

وتصل أسعار التذاكر للمشجعين الأجانب إلى 69 دولارا، أي نحو ثلث سعر التذكرة في مونديال روسيا 2018، غير أن تذكرة المباراة النهائية قد تصل إلى نحو 1607 دولارات.

ولم تعلن السلطات بعد عن عدد المشجعين الذين سيسمح لهم بدخول الملاعب في كأس العالم التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وفي دولة عربية، وتجري منافساتها بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر المقبلين.

وأعلن فيفا في بيان عن “توفر مجموعات متنوعة من التذاكر، بهدف استقطاب جمهور كرة القدم من المنطقة والعالم” في مرحلة أولى من طرح التذاكر تستمر حتى الثامن من فبراير المقبل.

وأشار إلى أنه “في حال تجاوزت الطلبات الأعداد المتوفرة من تذاكر المباريات للمشجعين من داخل قطر أو خارجها، سيجري تخصيص التذاكر لمقدمي الطلبات عبر عملية سحب يجري بعدها إخطار جميع المؤهلين بالحصول على طلباتهم، كاملة أو جزئيا، وكذلك غير المؤهلين لشراء التذاكر، بنتيجة طلباتهم بحلول 8 مارس المقبل”.

وفي ضوء القواعد التي اتبعها فيفا في بيع تذاكر النسخ السابقة من كأس العالم في أعوام 2010 و2014 و2018، يستفيد المشجعون من سكان الدولة المضيفة من أسعار خاصة لتذاكر الفئة الرابعة، والتي تبدأ من 40 ريال قطري (نحو 11 دولارا) لمباريات النسخة المقبلة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمونديال قطر 2022 ناصر الخاطر أن استضافة قطر لأول نسخة من البطولة في الشرق الأوسط والعالم العربي “تشكل حدثا استثنائيا”.

ويستطيع المشجعون خلال هذه المرحلة تقديم طلباتهم لشراء أربع مجموعات من التذاكر، تشمل تذاكر لحضور مباراة واحدة، وتتوفر لجميع المباريات بدءا من الافتتاح حتى نهائي البطولة، إضافة إلى تذاكر جميع مباريات أحد المنتخبات المشاركة، وتستهدف المشجعين الراغبين في حضور مباريات منتخب محدد طوال البطولة، بدءا من المباريات الثلاثة في دور المجموعات.

وتتوفر كذلك تذاكر لحضور أربع مباريات في أربعة من استادات المونديال. وسيطرح المزيد من مراحل بيع تذاكر المباريات بعد موعد سحب قرعة البطولة