السبق الاخبارية 

2020-09-22

قرر محمد اللحية، القاضي بمحكمة الاستئناف بفاس، تأجيل البت في قضية القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العلي حامي الدين، الى 30 مارس 2021 بسبب “اصابة مستشارين من هيئة الحكم في الملف بفيروس كورونا، وبسبب الحالة الوبائية التي تعرفها بلادنا”.

وقال نبيل شيخي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن إعادة محاكمة عبد العلي حامي الدين، القيادي بحزب “المصباح”، “ظالمة، وما كان لها أن تكون أصلا”، مبينا أن  ملف القضية “مشمول بسبقية البت وقال فيه القضاء كلمته النهائية منذ حوالي ربع قرن”.

وشدد المتحدث ذاته، على ثقته في القضاء ومؤسسات بلادنا، قائلا: “بقدر ثقتنا في جاهزية هيئة دفاع حامي الدين، وثقتنا في المستندات القانونية التي تستند عليها في الدفوعات التي ستقدمها في جوهر الموضوع، بالقدر نفسه نعبر عن ثقتنا في القضاء النزيه من أجل إقرار الحق في هذا الملف.

 

ا