السبق الإخبارية :الحسين بوتغمرت

في ظل موجة الحر الشديدة التي تشهدها مدينة تيزنيت هذه الأيام، وامام الاعداد الكبيرة من المواطنين الذين يفضلون قضاء نهارهم بشاطىء اكلو، عمد سائقو سيارات الأجرة إلى ابتزاز المواطنين وذلك بمضاعفة التسعيرة إلى ⁩20 درهما كثمن “بلاصة شاطيء لأكلو ” المتنفس الوحيد بعدما كانت قبل في حدود 5 دراهم.
واحتج عدد من المواطنين ضد سائقي الطاكسيات الذين لا يراعون قانونا ولا اخلاقا وهمهم الوحيد هو جمع الأموال ولو على حساب الضعفاء
وياتي هذا في وقت يشهد فيه قطاع النقل باقليم تيزنيت بصفة عامة ازمة خانقة في ظل غياب الحافلات ” الطوبيسات” التي لم تستانف عملها بعد
هذا ويلتمس المواطنين من السلطات المعنية بحماية المواطنين من الشطط التدخل بوضع حد لمثل هذه التصرفات قبل أن يستفحل الأمر