السبق الاخبارية

2020-11-04

أفادت يومية المساء،ان مصالح الجمارك  بمدينة طنجة ضبطت شواهد تحاليل كورونا مزورة لعدد  من المهاجرين المقيمين بالديار الأوروبية،أرادوا دخول للتراب الوطني وتم تقديمهم للنيابة العامة لتطبيق القانون.

ووفق ذات المصدر الاعلامي فإن  السلطات المينائية دعمت أجهزة المراقبة الأمنية الحدودية بطاقم طبي مختص يراقب مدى سلامة شواهد المختبرات الطبية التي تثبت خلو أجسام أصحابها من فيروس كورونا، وهي وثيقة ضرورية لدخول التراب الوطني.

وأضاف المصدر ذاته  أن  تدخل مصالح الميناء جاء  بعد شيوع خبر  لجوء بعض المهاجرين المغاربة العائدين إلى أرض الوطن إلى شراء شواهد طبية مزورة في جنوب إسبانيا بالخصوص، بمبلغ بسيط لا يتجاوز العشرين أورو، وتقديمها إلى عناصر الجمارك ورجال الشرطة المينائية للسماح لهم بدخول التراب الوطني، عوض إجراء تحاليل حقيقية في مختبرات خاصة يتراوح ثمنها بين 100 و 140 أورو للفرد الواحد، وهو مبلغ لا يطيقونه.

وفي هذا الجانب وفق ذات المصدر  ناشد أحد ممثلي الجالية المغربية في مدينة أليكانتي الإسبانية، السلطات المغربية بتمكين المغاربة العائدين إلى المملكة من تحاليل مجانية تنجز لهم بالمعابر الحدودية، أو مقابل مبالغ مناسبة، لتشجيع عودة المغاربة القاطنين بالخارج.