جريدة السبق الاخبارية

2021-04-18

.حذر المتحدث باسم الحزب اليميني المعروف بمواقفه المعادية للمغرب، كارلوس فيرديخو، خلال جلسة للبرلمان الاسباني، من تدخل عسكري مغربي من أجل استرجاع مدينة سبتة المحتلة.

ووجه  المتحدث بحزب “فوكس” اليميني الاسباني المتطرف اتهامات لرئيس الحكومة المحلية للثغر المحتل ، بخيانة ناخبيه وقيادة المدينة إلى الخراب، و ذلك  خلال جلسة لبرلمان المدينة انعقد  الجمعة ،وقال “المغرب سيتصرف عسكريا إذا أتيحت له أدنى فرصة “.

ودعا المتطرف السياسي الاسباني، إلى تشديد الإجراءات في كل النقط الحدودية لمنع دخول المهاجرين الذين يشكلون خطرا على مستقبل المدينة على حد تعبيره.

ويشتهر حزب “فوكس” اليميني المتطرف، الذي حقق صعودا كبيرا خلال الانتخابات الاسبانية لسنة 2019، بنزعته العنصرية اتجاه المغرب بشكل خاص والمهاجرين عموما، تتجلى من خلال التصريحات التي تصدر عن قيادييه وكذا المواقف المثيرة للجدل التي يتخذها ممثلوه في المجالس المنتخبة في البلديات الاسبانية.