ا

السبق الاخبارية

امنسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة مراد المرابط إن المغرب دخل منذ 12 دجنبر الحالي “الموجة الثالثة” من جائحة كورونا.

وكتب المرابط، في منشور على صفحته بموقع “لينكدين”؛ بأن عدد الإصابات تزايد بحوالي 150 في المئة بالمقارنة مع الأسبوع الماضي، وسط تزايد في الإصابات “الشديدة

ووفق   المسؤول الصحي نفسه ؛ فإن هناك نوعين من كورونا في المغرب الأول هو “دلتا” والثاني “أوميكرون” الذي قال إنه سيصبح المهيمن قريبا.

ويستنتج من  المؤشرات  وفق المسؤول  بأن الموجة الثالثة قد بدأت ابتداء من 12 دجنبر، عبر تحول حوالي 3 مناطق من الوضع الأخضر إلى البرتقالي. بحسب المرابط

ووفق الطبيب فإن الموجة الجديد قد تكون أسرع من السابقة، مشيرا إلى أن تأخر التلقيح والتراجع عن الحواجز الوقائية من أقنعة وتباعد ونظافة، قد يؤثر بشكل سلبي.

وفي هذا السياق دعا الطبيب إلى إعادة فرض الجواجز الوقائية، وتعزيز التطعيم، وكذا اللجوء إلى عزل الذات في حال الإصابة بالإفلونزا والبرد والريح والخضوع بسرعة لاختبار للتأكد بسرعة من سبب المرض، معتبرا أن أول ما يجب التفكير فيه هو “كورونا” لتفادي نقل العدوى للأحباب والأقارب والتسبب في تدهور صحتهم.