السبق الاخبارية :عبدالناصر أولادعبدالله
2020-09-03

تشهد طاطا طيلة الأيام الأربع الماضية، استقرار عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في 88حالة إصابة إلى حدود يوم أمس  الأربعاء 2شتنبر حسب أرقام مندوبية الصحة بإقليم طاطا ، رغم أن بعض الحالات تم إعلامها اليوم الأربعاء بنتيجة الفحوصات بعد أربع أيام من إجرائها لتتبث إصابتهم، كحالة شاب ينحدر من دوار “تيكان”،الأمر الذي زرع هلعا في نفسه ونفوس عائلته ومدشره.

وتعود أسباب إصابة الشاب إلى مخالطته لبعض أفرادعائلته(الأخ والأب) المصابين بمدينة طانطان- حيث اكتشفا أنهما مصابين- الأمر الذي دفعه للشك في احتمال إصابته هو الأخر بعد عودته لطاطا، مما اضطره لإجراء الفحص، ليتبين بعد أربع أيام من الكشف أن النتيجة إيجابية.

ويؤكد أحد أفراد عائلة الشاب المصاب أن دوار تيكان “عاش في هلع جراء شكوك في إصابة أحد سكانه، لكن مازاد الطين بلة هو تأخير تقديم نتائج الفحوصات من طرف المندوبية الإقليمية للصحة” وأضاف “انه لطالما سمعنا بشكايات وشهادات ضحايا تردي خدمات المستشفى بإقليم طاطا وعاينا ذلك في عدة مقالات، إلا أن تأخر نتائج الفحوصات وما شهدناه يبين مدى تردي الوضع الصحي بالإقليم واستهثار المسؤولين بساكنة طاطا، ونتمنى أن يراجع المسؤولون أوراقهم بخصوص هذا القطاع الحساس”.