أفصحت  اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، عن موقفها عن ادماج الطلبة القادمين من روسيا وأوكرانيا.

وطالبت بضرورة ضخ الميزانيات اللازمة، للرفع من أعداد الأساتذة والموظفين ومن أراضي التداريب الاستشفائية وتجهيزها أولا، وسن قوانين تصلح بشكل جذري المشاكل المتعلقة بالحكامة والتنسيق بسبب الاكتضاض الذي لا يمسمح بزيادة الطلب في غياب بنية تحتية مساعدة .

وكشفت  اللجنة الوطنية لطلبة وطب الأسنان والصيدلة بالمغرب أنها تتابع عن كثب المستجدات الأخيرة ومايروج حول إمكانية إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا في الكليات العمومية، مضيفة أن الوضعية الحالية الصعبة داخل الكليات العمومية والمستشفيات الجامعية، ومايعانيه الطالب من صعوبات في التكوين، “تجعلنا ندعو الى استبعاد هذه الإمكانية وبحث حلول أخرى لا تؤثر سلبا على جودة التكوين”.