جريدة السبق الاخبارية

2021-04-01

حكمت الغرفة الجنائية الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة، اليوم الخميس على  شخص يشرف على شؤون كتاب قرآني، من أجل تهم مرتبطة بهتك عرض فتيات قاصرات كن يدرسن عنده ب30 سنة حبسا نافدا .

 وقررت الهيئة القضائية، إدانة المعني بالأمر المسمى “ع.ع”، بعقوبة 30 سجنا نافذا، بعد مؤاخذته بالتهم المتعلقة بهتك عرض فتيات دون سن 18 سنة بالعنف، بعض الحالات نتج عنها “افتضاض”بعد ان استمعتت الى مرافعات الدفاع والنيابة العامة 

يشار أن هذا الملف يسمى إعلاميا بقضية “فقيه الزميج” ويعود تاريخه  إلى شهر شتنبر الماضي، حين تم القبض على المشتبه فيه، بعد شكايات تقدمت بها أسر 6  فتيات يتهمنه فيها بالضلوع في جريمة هتك اعراضهن مستغلا مسؤوليته كمدرس لهن لمادة القرآن الكريم، في مسجد بقرية الزميج الواقعة بتراب جماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة.