السبق الاخبارية

أكد بن عبد الاله بن كيران انه  لم يتلقى أي تهنئة من رئيس الحكومة عزيز أخنوش بعد انتخابه أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، علما أنه تلقى اتصالات من قيادات في حزب “التجمع الوطني للأحرار”.

وأستطرد الامين العام لحزب العدالة والتنمية  في التصريح الذي ادلى به  لموقع “عربي21″“طبعا أقول إن هذا ليس من باب العتاب، وإلا فإنه لا تأثير لهذا الموقف على سياسات حزب العدالة والتنمية ودوره الوطني كحزب جاد في الحكومة كما في المعارضة”.

وكشف بنكبران  أن قرار حزب “العدالة والتنمية” بمقاطعة الانتخابات التكميلية التي تعتزم وزارة الداخلية تنظيمها في دجنبر المقبل ، بهدف ملء المقاعد الشاغرة فيها، يعود بالأساس إلى إشكال قانوني.

وأوضح عبد  الامين العام للجزب أن الشغور المعلن عنه لا يعود نهائيا لأي داع من الدواعي الطبيعية التي تنص عليها القوانين الانتخابية، والتي تطرأ عادة في حياة المجالس المنتخبة، وإنما هو شغور نشأ ليلة الانتخابات الجماعية، بمجرد القيام بعملية فرز الأصوات وتوزيع المقاعد، وذلك بحكم التغيير الذي طرأ على هذه القوانين.

وشدد بنكيران  في مقال  نشره موقع حزب العدالة والتنمية على أن “البيجيدي” كان حزبا وطنيا جادا يوم كان في الحكومة، وهو كذلك اليوم في المعارضة من أجل خدمة الصالح العام.