جريدة السبق الاخبارية :ابراهيم ازكلو 

وجه مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع البرلمان  استقالته إلى رئيس الحكومة على أساس رفعها الى جلالة الملك ،ويعزي السبب إلى ظروف صحية تمنعه من النهوض بمهامه.

تقديم الاستقالة بدواعي أسباب صحية في الوقت الذي لم يبقى من عمر الحكومة إلا القليل، و تناقش فيه مشاريع قوانين تخص المنظومة الانتخابية والاستعداد للانتخابات ،وفي ظروف مناقشة مشروع تقنين القنب الهندي ،وفي الوقت الذي تتحدث فيه أنباء عن زيارة مرتقبة لوزراء برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الى اسرائيل  وفي ظروف الحركة التصحيحية لدى حزب العدالة والتنمية وعن الانباء التي تقول أن قيادي بارز(الازمي)  سيقدم استقالته من المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية والامانة الغعام للحزب  ،تجعل السبب المعلن عن الاستقالة يشوبه شكوك في انتظار التسريبات التي ستكشف عن حقيقة أسباب تقديم الاستقالة