جريدة السبق الاخبارية

2021-03-26

اوضح  مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، عز الدين إبراهيمي،في حديث للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء (M24) إن المغرب سهر على تنويع مصادر التزود باللقاحات المضادة ل”كوفيد-19″، مما سيمكنه من التوفر على كمية الجرعات الضرورية لمواصلة الحملة الوطنية للتلقيح في أفضل الظروف.

وقال إبراهيمي ، أن المغرب استطاع، ومن خلال التراخيص الاستعجالية الممنوحة لكل من “أسترازينيكا (الهند)، وأسترازينيكا (كوريا الجنوبية)، و”سينوفارم”، و”سبوتنيك V”، تأمين تنوع في مصادر التزود باللقاحات، مما سيتيح للمملكة جلب أكبر عدد من الجرعات.

وذكر مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية، بأن المغرب تمكن إلى حدود اليوم، وبفضل مقاربته الاستباقية، من الحصول على 8,5 مليون جرعة، مما سيسمح بإنجاح المرحلة الأولى من حملة التلقيح.

واستطاع  المغرب وفق ذات المدير  على تلقيح أزيد من 4 ملايين شخص، معتبرا أن الأمر يتعلق بإنجاز كبير، ومشيرا إلى أنه سيتم تلقيح جميع الأشخاص البالغين من العمر 60 سنة فما فوق، مما سيمكنهم من تفادي الحالات الخطيرة للإصابة بالمرض، فيما يعد الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 سنة، وحسب الإحصائيات، أقل عرضة للأعراض الخطيرة، مما سيمكننا من الانتقال إلى “المرحلة المخففة”.

وأكد ابراهيمي  على ضرورة الإبقاء على الإجراءات الحاجزية واحترامها بصرامة لتعزيز المكتسبات، موضحا أن تدابير بسيطة من قبيل ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين بالماء والصابون أو باستعمال المحلول الكحولي المعقم تعد كفيلة بالحد من انتشار الفيروس، في انتظار الحصول على الجرعات الضرورية وتلقيح كافة المواطنين المغاربة والأجانب فوق 17 سنة.

وبذلك، يخلص ابراهيمي، فإن هذه الإجراءات المواطنة البسيطة ستمكننا من تفادي التحولات وظهور الطفرات الجديدة للفيروس، حتى نتمكن من إعلان الانتصار في معركة الوباء.