أوردت وسائل اعلام ايطاليا أن الشرطة الإيطالية عثرت على جثة مغربي في عقده الثالث هامدة وعليها اثأر جروح، وذلك ببلدة ” فانتزاغليو ” على مستوى الطريق رقم 36 المؤدية إلى مطار مالبينسا الرابطة بين ميلانو وفاريزي شمالي إيطاليا.

وأشارت تلك المصادر ان الشرطة فتحت تحقيقا حول ظروف وملابسات الحادثة بعد تم نقل  جثة الهالك قد  إلى معهد الطب الشرعي بفاريزي، من أجل إخضاعها لتشريح الطبي، فيما فتح تحقيق تحت إشراف المدعي العام لبوستو أرسيزيو ذ/كارلو نوسيرينوو لتحديد المتورطين في مقتل الهالك.

ووفق تلك المصادر بأن جثة الضحية تظهر عليها بوضوح فإن اثار حروق بالسجائر وإصابات أخرى تظهر على الجثة بوضوح ما يرجح   تعرض الهالك  للعنف، منها كدمات على الوجه وكسر في الساقين،