السبق الاخبارية

2020-08-11

09:05:03

أفادت وسائل إعلامية أن  وزارة الداخلية استدعت  على عجل، بعد زوال يوم امس  الاثنين 10 غشت الجاري ، والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة، محمد امهيدية، ووالي جهة الرباط -القنيطرة، محمد اليعقوبي، وعامل عمالة المضيق -الفنيدق، ياسين جاري، ومسؤولين آخرين، لاجتماع عاجل بمقر عمالة المضيق -الفنيدق، ورجحت تلك المصادر ان تكون الخروقات في التعمير من عجل باللقاء

وتضيف تلك المصادر  أن سبب الاستدعاء العاجل للمسؤولين الترابيين بالوزارة ي قد يكون سببه إلبناء  العشوائي المتفشي بالمضيق والفنيدق منذ أشهر، إلى جانب مشكل بناء إقامة سكنية لم تحترم فيها الضوابط القانونية وتطل على شاطئ المضيق.وحسب  المعطيات الاولية  فإن مسؤولين وزارة الداخلية استمعوا، في هذا السياق، إلى والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة، محمد امهيدية، كما استمعوا في السياق ذاته إلى عامل عمالة المضيق -الفنيدق، حول موضوع الإقامة السكنية التي تسمى “تجزئة حدائق الفنيدق”، والتي تم الترخيص لها وفقا لمعايير محددة جرى تغيير تصاميمها بشكل غير قانوني، حسب ما ذكرته مصادر خاصة، وهو الأمر الذي دققت بشأنه لجنة الداخلية المكلفة بالملف، من خلال معطيات قدمت من قبل والي جهة الرباط -القنيطرة، محمد اليعقوبي، بصفته والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة سابقا قبل تعيينه من لدن الملك واليا على الرباط.

وبحسب ما ذكرته  تلك ال الاعلامية ، فإنه مصالح وزارة الداخلية فتحت تحقيقا عاجلا يوم الجمعة الماضي، يخص ملف السكن العشوائي والتجزئة السكنية بالمضيق، والترخيص غير القانوني لإنجاز إقامات سكنية بأكثر من أربعة طوابق