حسم وزير الداخلية في الجدال الذي طفى على السطح في الاونة الاخيرة حول امكانية تاجيل الانتخابات من عدمها حيث اعتبر ان سنة 2021 ستعرف تجديد كل المؤسسات المنتخبة الوطنية و والمحلية والمهنية

هذا وقد عقد وزير الداخلية، السيد عبد الوافي لفتيت، رفقة الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، السيد نور الدين بوطيب، اليوم الأربعاء بمقر وزارة الداخلية بالرباط، اجتماعا مع الأمناء العامين ورؤساء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، وذلك في إطار اللقاءات المزمع عقدها على مستوى وزارة الداخلية مع قادة الأحزاب السياسية لتبادل الرؤى حول القضايا الأساسية المرتبطة بالتحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ويندرج هذا الاجتماع في سياق منهجية التشاور المثمر والحوار البناء التي تعتمدها الحكومة لتبادل الرأي مع الفاعلين السياسيين بشأن القضايا الوطنية الكبرى ومنها مسألة الإعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستعرفها المملكة سنة 2021، حيث سيتم خلالها تجديد كافة المؤسسات المنتخبة الوطنية والمحلية والمهنية، من مجالس جماعية ومجالس إقليمية ومجالس جهوية وغرف مهنية، علاوة على انتخابات ممثلي المأجورين، ثم مجلسي البرلمان.