السبق الاخبارية

2021-01-07

قال وزير الصحة خالد  آيت الطالب يوم امس الاربعاء 7 يناير الجاري في لقاء ببرنامج “حديث مع الصحافة، ، إنه يتوقع العودة إلى الحياة الطبيعية في المغرب مع شهر ماي المقبل  مستطردا ان رمضان المقبل سيمر عادي بقوله  “إذا ما تمت الأمور بخير غنصومو رمضان بدون تدابير احترازية”.

تفاؤل الوزير جاء بعد ان اكد  أن الاستراتيجية الوطنية للتلقيح تهدف إلى تطعيم 25 مليون مغربي في ظرف 3 أشهر، مبرزا أنه بالرغم من أن هذه المدة قصيرة إلا أنها مهمة للغاية قصد الإسراع والخروج من النفق المظلم.

وأعتبر المسؤول الصحي أن  مدة  ثلاث اشهر لم تاتي عبثا  لكنها خطة استراتيجية علينا الالتزام  بها إذا ما أردنا الخروج من الأزمة المقلقة

وشدد  ذات المسؤول على ضرورة الالتزام بجميع التدابير المعمول بها منذ بداية الجائحة وحتى بعد أخذ الجرعة الأولى من اللقاح، على اعتبار أن المناعة ضد الفيروس لا تكتسب بعد أخذ الجرعة الأولى وإنما بعد 4 أسابيع من الجرعة الثانية.

يذكر  أن المغرب  قد رخص  للقاح “كوفيشليد” لشركة “أسترازينيكا”، يوم أمس الأربعاء 6 يناير الجاري، وينتظر فقط وصول شحنة من اللقاح لانطلاق الحملة الوطنية للتلقيح