السبق الاخبارية

قال وزير الصحة خالد آيت الطالب، أن  اللقاح  الذي سيبدأ  في منتصف دجنبر المقبل مدعوما من الدولة ومتاحا بالمجان للفقراء والمعرضين لخطر الموت اكثر فيما سيؤدي باقي المواطنين ثمنه ويمكن لهم بعدذلك استرداد ذلك من طرف مؤسسات التغطية الصحية .

واستطرد آيت الطالب في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية،  أن العملية ستشمل 80 في المائة من الساكنة الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة ، لتعود الحياة إلى طبيعتها العام المقبل 2021.

و عن موعد وصول اللقاح للمغرب ، ذكر آيت الطالب أن أولى الشحنات يمكن أن تصل المغرب بداية دجنبر ، مشيراً إلى وجود مفاوضات مع عدة شركات و مختبرات دولية لتزويد المغرب باللقاح على غرار أسترازينيكا و سبوتنيك الروسي.

و اعلن وزير الصحة أن المغرب يسعى لأن يصبح منتجا لجميع أنواع اللقاحات بمنصة إنتاج لقاحات عالية التقنية في مدينة طنجة التكنولوجية محمد السادس و سيسمح هذا المصنع حسب آيت الطالب بتطوير لقاحات “صنع في المغرب” ويضمن الاكتفاء الذاتي للبلاد مع إمداد القارة الأفريقية وجيران المملكة المغاربيين.

في الوقت نفسه ، أضاف الوزير آيت الطالب أن المغرب يعمل على توسيع الإنتاج في معهد باستور في الدار البيضاء ، والذي يمكن أن يكون أيضًا منصة للشراكات بين القطاعين العام والخاص.