السبق الاخبارية

اكد  وزير الصحة والحماية الاجتماعية،  خالد آيت الطالب، اليوم الاثنين بالرباط، إن المغرب مستعد لمواجهة متحور “أوميكرون” في حال حدوث انتكاسة

وأشار إلى أن الوزارة مستعدة لمواجهة المتحور الجديد سواء من ناحية الطاقة الاستشفائية أو الانعاش أوجميع المستلزمات الضرورية في حال حدوث انتكاسة وبائية

وأضاف الوزير أن متحور “أوميكرون”، الذي يعرف بأنه سريع الانتشار وقليل الإماتة، أقل خطورة من الفيروس الكلاسيكي ومتحورات “ألفا” و”دلتا”، مستطردا بالقول “لكن هناك بعض الغموض الذي يكتنف المتحور الجديد لأننا لا نعلم آثاره على المدى المتوسط”.

وأبرز  آيت الطالب، أنه يمكن محاصرة عدد حالات الإصابة بالمتحور الجديد المعروف بأنه أسرع بخمس مرات مقارنة مع “دلتا”، وذلك من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية والإسراع بأخذ الجرعة الثالثة المعززة التي تمنح 75 بالمائة من المناعة ضد “أوميكرون” وبالتالي يمكن التقليص من الآثار الجانبية.