السبق الاخبارية

2020-10-22

أفاد  موقع اعلامي محلي أن محاكمة مواطن مغربي  “ارنهيم”  متهم بقتل زوجته داخل شقتهما رميا بالرصاص، في يوليوز الماضي بهولاندا بسبب الخيانة الزوجية قد انطلقت .
وبحسب ذات الوقع الاعلامي   فإن الضحية ذو 33 سنة، تنحدر من الحسيمة، قد تعرضت لإطلاق النار على يد زوجها أصيبت على إثره بجروح خطيرة على مستوى الصدر وفارقت الحياة .
ونفى المتهم في أول جلسة لمحاكمته نيته قتل رفيقته، وقال لهيئة المحكمة أنه أطلق النار عليها عن طريق الخطأ، فيما طالب محاميه بالإفراج عنه ومتابعته في حالة سراح، وهو ما رفضته المحكمة، حسب ما علمته جريدة دليل الريف.
وحسب مصدر مطلع فإن الابحاث والتحقيقات ترجح أن يكون السبب في اقدام الزوج في تصفية زوجته هو الخيانة الزوجية وأن حياتهما   تسمت مند عشر سنوات بالعنف والشجار وعدم الاستقرار .