السبق الاخبارية

2021-03-18

صورة لبرلماني تجمعي مع الأمين العام لحزب عريق و متجدر، جعلت المنسق الجهوي يستيقظ من سباته العميق.

أقدم البرلماني التجمعي خالد الشناق على أخد صورة مع القيادي عبد الصمد قيوح بمعية الأمين العام لحزب الإستقلال في لقاء أخوي مما دفع بالمنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار للإستيقاض من سباته العميق و إصدار بلاغ في سابقة من نوعها للرآي العام،اهو نتيجة من نتائج الآذان الصماء التي ينهجها المنسق الإقليمي بمعية المنسق الجهوي طيلة مدة من الزمن في حق العديد من المناضلين بجهة سوي ماسة في تعتم تام على ما يحصل من تدهور و تقهقر و اضح في تدبير مختلف هياكل الحزب بجهة سوس ماسة حاملين صورة مخالفة تماما لرئاسة الحزب على ما يقع في الواقع،كما أن العديد من مناضلي الحزب المستقلين و الذين هم في اتجاه تقديم استقالات بالجملة ليس في جهة سوس ماسة فحسب بل من مختلف مدن المملكة يآكدون ان نتائج حزب التعينات في المناصب القيادية لمختلف هياكل الحزب تكون مخالفة تماما للقاعدة العامة في انتخاب القيادات المحلية و الإقليمية و الجهوية من طرف قاعدة جماهرية من المناضلين .
كما تسآل العديد من المناضلين و المواطنين :
اين كان يتواجد المنسق الجهوي عندما اقدم المنسق الإقليمي عل تآسيس تنسيقية محلية
في ظل تواجد تنسيقية محلية أولى في نفس الجماعة.
اين هو بلاغ المنسق الجهوي في ظل تواجد تنسيقيتن محليتين بجماعة أيت ملول في سابقة من نوعها بالمملكة.
اليس من ادوار المنسق الجهوي وقف مختلف مراحل التقاضي حول أمور تنظيمية لاغير بالجهة.
لماذا لم يحرك الكاتب الجهوي ساكنا بعد خرق اتفاق اللجنة الثلاثية من أحد أطراف اللجنة و اتجاهه الى الطعن في قررا المحكمة عن طريق الإستئناف.

سياسة الآذان الصماء التي ينهجها الكاتب الإقليمي و الكاتب الجهوي بجهة سوس ماسة ستؤدي الى نتائج صادمة و غير متوقعة ستؤدي الى تخلي و تقديم العديد من المناضلين للإستقالات بالجملة من حزب لم يستطع حتى تدبير أموره الداخلية ،فهل يواصل هذا الحزب مساره الى الهواية و الى الإضمحلال و الضمور.
هكذا يكون حزب التعينات الدي لا يستمد قوته من قاعدة جماهرية حقيقية و غير وهمية كما هو متصورفي الواقع.

اما البرلماني التجمعي فهو حر في مواقفه ،له الحق ان يربط علاقات مع مختلف الفاعلين السياسين ،و له الحق ان يصرح متى شاء عن تخليه عن الحزب او عدم تخليه و من حق المنابر العمومية ان تعبر كيفما تشاء عن هذه الشخصيةالعمومية و ليس من حق منسق جهوي بأن يصدر بلاغ للرآي العام عن صورة أخوية و ان يلتزم الصمت في امور تعد من اختصاصاته الرئيسية.
هكذا تدبر الأمور الداخلية في حزب التعينات.