السبق الاخبارية

2020-09-05

أكد الدكتور فيصل الطهاري، الأخصائي النفسي الإكلينيكي والمعالج النفسي،للأطفال، ضمن نفاذة تحليلية على قناة “ميدي 1 تيفي”أن الاطفال كبنيات نفسية هشّة و في طور النمو  أكثر عرضة للتأثيرات النفسية من غريهم، مشيرا إلى أن معظم الأطفال قضوا حوالي نصف سنة بعيدا عن المدرسة، إلى جانب الحجر الصحي الذي قيّد من حركتهم ودفعهم إلى الاستغناء عن كثير من الأمور المهمة في حياة الطفل.

واعتبر  الأخصائي تقييد الحركة لدى الاطفال بسبب الحجر الصحي يعتبر عامل مانع لنمو وتطور الطفل ، بحيث أنه ينمو و يتطور بالحركة”، ما أدى إلى ظهور مجموعة من الأعراض أهمها القلق و اضطرابات ونوبات الهلع .

واضاف الطهاري ،ان الازمة الاقتصادية والاجتماعية على الاسر بسبب كورونا لها انعكاسات سلبية  في حياة الطفل واستقراره لكون الجانب الاقتصادي له دور مهم في استقرار نفسية الطفل.

وبخصوص تخوّف عدد من الأطفال من العودة إلى المدارس في ظل تفشي فيروس “كورونا”، قالالذكتور ان الاباء والامهات اكثر تخوفا من الاطفال حيث ان الاطفال يتشوقون للعدوة الى المدارس بسبب الملل الذي عاشوه خلال فترة الحجر الصحي.

وسجل المتحدث ذاته، أن المدرسة كمؤسسة تربوية و تعليمية،تلعب دور مهم في  التنشئة الاجتماعية للطفل ، حيث يتعرف الطفل على أصدقاء ويربط علاقات جديدة داخل هذا الفضاء، الذي يمنحه كل ما يمكنه أن يكون في حاجة إليه.