السبق الاخبارية 

2020-09-13

كشف مصدر أمني مطلع أن تحقيقات المصلحة الولائية للشرطة القضائية مع الجاني؛ أسفرت عن اعترافه بالتخلص من ثياب الضحية بجوانب ومحيط دفنه. تفاعلا مع ما أثير من تأويلات حول العثور على قميص الطفل عدنان قرب مكان دفنه؛ كشف مصدر أمني مساء الأحد؛

وأوضح نفس المصدر انه وفي إطار التفاعل ما يتداوله الراي العام عن وجود ثياب الضحية “عدنان” حول محيط مكان دفنه  تنقلت  فرقة أمنية الى عين  المكان؛ وعملت على مسح المكان وتوصلت لقميص الضحية ملقى فوق شجرة و ايضا حذائه  التي كان يرتديها وضمت ملابس وحذاء الضحية للملف.

وينتظر الرأي العام بمدينة طنجة أن تباشر  المصالح الأمنية لطنجة؛ خلال الساعات المقبلة على إعادة تمثيل  الجريمة الشنعاء؛ في إطار الإجراءات المسطرية المعمول بها قانونا ولم تستبعد مصادر السبق الاخبارية ان تقام عملية تمثيل الجريمة تحت تدابير امنية صارمة خوفا على حياة الجاني من الانتقام .